Wafa مواطنون يرفعون صور رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله ومدير المخابرات العامة الفلسطينية اللواء ماجد فرج خلال وقفة وسط نابلس تنديداَ بمحاولة اغتيالهم في غزة.

2018/3/13 - نابلس - مواطنون يرفعون صور رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله ومدير المخابرات العامة الفلسطينية اللواء ماجد فرج خلال وقفة وسط نابلس تنديداَ بمحاولة اغتيالهم في غزة.

تصوير: ايمن نوباني
عرض في ألبوم

مواطنون يرفعون صور رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله ومدير المخابرات العامة الفلسطينية اللواء ماجد فرج خلال وقفة وسط نابلس تنديداَ بمحاولة اغتيالهم في غزة.(عدسة: ايمن نوباني/وفا)
مواطنون يرفعون صور رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله ومدير المخابرات العامة الفلسطينية اللواء ماجد فرج خلال وقفة وسط نابلس تنديداَ بمحاولة اغتيالهم في غزة.(عدسة: ايمن نوباني/وفا)
مواطنون يرفعون صور رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله ومدير المخابرات العامة الفلسطينية اللواء ماجد فرج خلال وقفة وسط نابلس تنديداَ بمحاولة اغتيالهم في غزة.(عدسة: ايمن نوباني/وفا)
مواطنون يرفعون صور رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله ومدير المخابرات العامة الفلسطينية اللواء ماجد فرج خلال وقفة وسط نابلس تنديداَ بمحاولة اغتيالهم في غزة.(عدسة: ايمن نوباني/وفا)
مواطنون يرفعون صور رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله ومدير المخابرات العامة الفلسطينية اللواء ماجد فرج خلال وقفة وسط نابلس تنديداَ بمحاولة اغتيالهم في غزة.(عدسة: ايمن نوباني/وفا)
مواطنون يرفعون صور رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله ومدير المخابرات العامة الفلسطينية اللواء ماجد فرج خلال وقفة وسط نابلس تنديداَ بمحاولة اغتيالهم في غزة.(عدسة: ايمن نوباني/وفا)
مواطنون يرفعون صور رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله ومدير المخابرات العامة الفلسطينية اللواء ماجد فرج خلال وقفة وسط نابلس تنديداَ بمحاولة اغتيالهم في غزة.(عدسة: ايمن نوباني/وفا)
مواطنون يرفعون صور رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله ومدير المخابرات العامة الفلسطينية اللواء ماجد فرج خلال وقفة وسط نابلس تنديداَ بمحاولة اغتيالهم في غزة.(عدسة: ايمن نوباني/وفا)
مواطنون يرفعون صور رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله ومدير المخابرات العامة الفلسطينية اللواء ماجد فرج خلال وقفة وسط نابلس تنديداَ بمحاولة اغتيالهم في غزة.(عدسة: ايمن نوباني/وفا)
مواطنون يرفعون صور رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله ومدير المخابرات العامة الفلسطينية اللواء ماجد فرج خلال وقفة وسط نابلس تنديداَ بمحاولة اغتيالهم في غزة.(عدسة: ايمن نوباني/وفا)

الرئيسية من نحن اتصل بنا بحث متقدم